السبت 27 نوفمبر 2021

عمادة شؤون المكتبات نحو التحول الرقمي في المرجع الرئيسي للخدمات والمصادر المعرفية بكافة أنواعها

إعداد: 
إعداد وكتابة عبدالعزيز بن عبدالله القرناس

 

أنشئت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج بموجب قرار وزير التعليم العالي بالنيابة رقم 1232/أ  وتاريخ 14/6/1432هـ  من أجل الإسهام في تحقيق أهداف الجامعة في مجالات التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع, حيث تؤدي دوراً رائداً في دعم العملية التعليمية الأكاديمية يتمثل في إنشاء جسر مهم يربط  بين الطالب والطالبة وعضو هيئة التدريس لتقديم المرجع الرئيس للخدمات والمصادر المعرفية بكافة أشكالها ولتقديم خدمات عالية الجودة من خلال استثمارها الأمثل لمواردها البشرية وتقنياتها الحديثة لبناء الشراكات الاستراتيجية الفاعلة من اجل التميز والريادة في خدمات المكتبات وفق تطلعات ومرتكزات تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030م في قطاع التعليم.

 

ومع ثورة التقدم العلمي والتقني لاسيما في مجال المعرفة ومصادر المعلومات فقد واكبت عمادة شؤون المكتبات بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز هذه النقلة وسعت جاهدة نحو تخصيص وجلب التقنيات الحديثة  والوسائل الرقمية المتطورة  مما جعل الكثير من قواعد المعلومات متوفرة في متناول يد الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والباحثين وبما يضمن تحسين مستواها .

ولأن الشراكات العلمية من أسس النجاح فقد مدت العمادة جسور التواصل المعرفي مع مزودي الخدمات الالكترونية المكتبية وعلى رأسها المكتبة الرقمية السعودية لتشمل تقديم 39 قاعدة بيانات و 13645 مجلة وعدد 429868 كتاب إلكتروني.

 

وتشرف العمادة فنياً وإدارياً على جميع أعمال شؤون المكتبات في مقر الجامعة الرئيسي بمدينة الخرج وفروعها في كليات محافظاتها المختلفة البالغة 15 مكتبة غذيت خلال السنوات الخمس الأخيرة بـ 33183 كتاب تنوعت بين التخصصات العلمية والصحية والإنسانية لتمثل الكتب الأساسية للمعرفة والتي يحتاجها المستفيدين.

 

وبلغت مقتنيات عمادة شؤون المكتبات بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج وفروعها من الكتب  في العام الدراسي الجامعي 1441هـ / 1442هـ من الأوعية أكثر من خمسين ألف عنوان ومايربو على مائتين ألف مجلد، متمكنةً من تحقيق 11 إصدار علمي باللغتين العربية والإنجليزية.

 

وفي جانب أعداد الكتب المعارة وأعداد المستعيرين في مكتبات الجامعة خلال العام الدراسي الجامعي 1441هـ / 1442هـ استطاعت العمادة مواكبة الطلب المتسارع وتوفيرها بأشكالها المختلفة لمنسوبي الجامعة من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والمستفيدين الباحثين من غير الجامعة إذ بلغ العدد الإجمالي للكتب المعارة عربياً وأجنبياً 2761 , تمثلت في مجموع عدد مستعيرين 2814 بلغ عدد الطلاب منهم 2079 فيما بلغ عدد الأساتذة المستعيرين منهم 627 وعدد 108 مستفيدون آخرون.

 

كما تهتم العمادة في تحقيق التواصل المعرفي بشكل مستمر مع كافة المستفيدين من منسوبي الجامعة وغيرهم لدعم حاجاتهم المعلوماتية بما في ذلك تقديم الدورات والأنشطة التعليمية التي من شأنها  أن تساهم في تنمية المستوى والمهارة من محاضرات وورش عمل ودورات تدريبية، وتستقبل عمادة شؤون المكتبات بجامعة الأمير سطام روادها يومياً من الأحد حتى الخميس من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساءً.

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/content/2021/06/1623928601

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ