الأربعاء 17 أكتوبر 2018

مجتمع الجامعة

  • بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره توفي والد زميلنا الأستاذ نبيل بن سليمان الهزاع غفر الله له وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
  • انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ / سعود بن عبدالله الهزاني والد سعادة الدكتورة حصة الهزاني عميدة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بحوطة بني تميم ، نسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.
  • ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة في وفاة زميلنا المحاضر محمد مفرج الدوسري في كلية الآداب والعلوم بوادي الدواسر .. إنا لله وإنا إليه راجعون

حوار مع الأستاذ الدكتور عبد الله بن مساعد الفالح عميد كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل

حوار مع الأستاذ الدكتور عبد الله بن مساعد الفالح عميد كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل

كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل إحدى الكليات التابعة لجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز  العريقة ، منارة العلم وقِبلة العلماء ، ومن أجل إلقاء الضوء على هذه الكلية ومستقبلها وأنشطتها المختلفة كان لنا هذا الحوار مع عميد الكلية.

أعدت الحوار أستاذة مشاعل مبارك الدوسري الموظفة بالكلية بالتعاون مع  د/ نجلاء محمود حسين منسقة العلاقات العامة والإعلام .

وقد  بادر سعادته بالإجابة عن الأسئلة المطروحة برحابة صدر ، وجاء الحوار على النحو التالي  :

1- سعادة العميد أعطنا البطاقة الشخصية .

الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن مساعد الفالح - حصلت على الدكتوراه من كلية العلوم بجامعة شفيلد في بريطانيا عام 1415هـ. وسجلت اكتشافاً علمياً في عام 1995م، وفي عام 1997م حصلت على العضوية في الجمعية الأمريكية للتقدم العلمي. وترقيت من معيد حتى حصلت على أستاذ دكتور لعلم النبات والأحياء الدقيقة في كلية العلوم بجامعة الملك سعود في عام 1426هـ.

أسست مشروع جـلـوب البيئي بين المملكة وأمريكا ، ثم عملت عـمـيـداً للشؤون التعليمية والبحث العلمي. وعضو المجلس العلمي بجامعة الملك سعود ، ثم عميداً مؤسساً لكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل ،وعملت مستشاراً في وزارة الداخلية وفي الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وشاركت في عدد من المؤتمرات المحلية والعالمية.

ألفت العديد من الكتب ونشرت أكثر من أربعين بحثاً في المجلات العالمية المتخصصة .

2-  هل لك أن تعطي القارئ نبذة عن كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل؟

مرت الكلية في تأسيسها بمراحل متتالية، حيث كانت في البداية كلية للبنات تابعة للرئاسة العامة لتعليم البنات بمسمى  )كلية التربية للبنات بالسليل) وذلك في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 1427/1428هـ وتم افتتاحها رسميا يوم السبت الموافق 27/1/1430هـ عن طريق تحويل طالبات محافظة السليل من كلية التربية للبنات بوادي الدواسر إلى مبنى الكلية الحالي بحي الشفا حيث يعد المقر الأول للكلية.

وفي عام 1429/1430هـ انتقلت كليات جنوب الرياض بما فيها كلية السليل إلى جامعة الملك سعود ثم ضمت إلى جامعة الأمير سلمان بن عبد العزيز )جامعة الخرج سابقا(

وفي مطلع العام الهجري 1430/1431هـ درس فيها الطلاب لأول مرة وأصبح اسم الكلية  )كلية العلوم والدراسات الإنسانية) التي تحولت بدورها إلى جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز.

3-   كيف تم التجهيز لبدء الفصل الدراسي الأول ؟ وما أهم الإنجازات منذ البداية؟

التجهيزات عديدة ومتنوعة بتنوع سبل الاحتياج ، والتجهيزات تكون للعام الدراسي كاملاً وتبدأ في العطلة الصيفية فقبل بدء العام الدراسي تم استكمال التجهيزات التعليمية والمستلزمات المكتبية وجوانب فنية وإدارية بالإضافة إلى الصيانة لجميع مرافق الكلية ، وبذلنا جهود اً كبيرة لتكون جاهزية الكلية بدرجة عالية لاستقبال الطلاب والطالبات.

والإنجازات ملموسة ولله الحمد شملت الجوانب الإدارية والأكاديمية والتقنية والفنية بالإضافة إلى المباني والإنشاءات، فقد خرجت الكلية بتوفيق الله حدود ألف خريج وخريجة خلال أربع دفعات من الطلاب والطالبات، واستقطبت أكثر من أربعين معيد ومعيدة ومحاضر  ومحاضرة من السعوديين والسعوديات، وتوظيف 43 من الإداريين والإداريات.

واكتمل بناء نظام شبكة الإنترنت في جميع مرافق الكلية ، مما سهل تنفيذ معظم التعاملات إلكترونياً بسرعة وبجودة عالية بالإضافة لمكتبة مركزية للطلاب وأخرى للطالبات.

4-   ما التحضيرات التي تقوم بها الكلية استعدادا لاختبارات الفصل الدراسي الأول ؟

فترة الاختبارات هي امتداد لعمل دؤوب يبدأ من بداية العام الدراسي ،حيث يتم التأكد من جاهزية القاعات والتكييف وتوفير المستلزمات الضرورية وقبل بدء الاختبارات يتم تشكيل اللجان وتوزيع العمل والكونترول ولجان الإشراف اليومي على سير الاختبارات وإعلان جداول المراقبات وهكذا.

أما داخل الأقسام العلمية فيتم تشكيل لجان داخلية وإعداد الأسئلة ومتابعة استكمال المحاضرات وغيرها من الأعمال الإدارية والفنية والأكاديمية

5-   هل سيتم فتح أقسام جديدة بالكلية بنين وبنات ؟ أم ستكتفي الكلية بأقسامها الحالية؟

في المنظور القريب لن يكون هناك توسع في افتتاح الأقسام العلمية الجديدة، وهناك متطلبات أساسية وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي وآلية مقننة تضبط هذا الجانب ، ورغم ذلك فهناك مرونة في تحقيق رغبات المجتمع المحلي في ضوء الخطة الاستراتيجية للجامعة والتوسع المستقبلي في الأقسام الأكاديمية.

6-   كيف تنظرون إلى مستقبل الكلية خلال الفترة القادمة ؟

تشرفت بالعمل عميدا مؤسسا لكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل في أولى مراحل إنشائها، والتي تتميز بكونها تمتلك فرصة تنافسية ونجاح ونمو عالية لتفردها في محافظة السليل ؛ لذا فقد حققت الكلية بحمد الله قفزات نوعية في الجانب الأكاديمي والإداري والتنظيمي والكلية لها مستقبل واعد بإذن الله أسوة ببقية كليات الجامعة في ظل إدارة الجامعة الطموحة بقيادة معالي المدير الأستاذ الدكتور/ عبدالعزيز بن عبدالله الحامد ووكلاء الجامعة الكرام، وما تلقاه الجامعة من دعم واهتمام من معالي وزير التعليم ورعاية وإنفاق سخي من حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين.

7-   بالنسبة لتطبيق نظام الجودة بالكلية ، ماهي أهم التطورات بشأن الجودة والاعتماد؟

بالنسبة للجودة والاعتماد الأكاديمي فقد تم تفعليها منذ المراحل الأولى في تأسيس الكلية ، وتسعى الكلية لتطبيق أنظمة ضمان الجودة بكافة برامجها ووحداتها الإدارية المختلفة وفق معايير الجودة وشروط الاعتراف الأكاديمي المحلية والعالمية، والكلية ماضية قدماً بخطى حثيثة للحصول على الاعتماد الأكاديمي لجميع برامجها.

8- ماهي الآليات التي تحقق بها التواصل مع شطر الطالبات وذلك لمتابعة العملية التعليمية والإدارية؟

شطر الطالبات يمثل نصف الكلية أو كما أسميه دوماً بالجناح الثاني في جسد الكلية لتحلق في سماء الإبداع ، وسبل التواصل متعددة منها الهاتف والدوائر التلفزيونية المغلقة والفيديو كونفرنس. بالإضافة إلى الزيارات التفقدية للمبنى خارج وقت الدوام بعد إخلاء المبنى من الطالبات وأعضاء هيئة التدريس والإداريات.

 9- ماهي الخطط التي تعتزم الكلية القيام بها مستقبلا للتطوير وصقل المهارات وخبرات الطلاب والطالبات ؟

في الجامعة ننظر إلى الطالب والطالبة على أنهما ثروة وطنية نفيسة، والمواهب متوزعة ومتنوعة لدى الطلاب والطالبات.

وقد وضعنا خطة سنوية على مدار فصلين دراسيين شاملة للأنشطة الطلابية والفعاليات المصاحبة وما تحتاجه من إمكانات ومستلزمات. وتم الرفع بها إلى إدارة الجامعة لإقرارها واعتمادها في بداية العام الدراسي وتم ذلك بحمد الله، ونحن الآن بصدد تنفيذ جميع ما فيها من برامج وأنشطة طلابية. ووجدنا تنافسا وإقبالا كبيرا لدى طلابنا وطالباتنا، لاقتناعهم بأهمية المشاركة في الأنشطة المتنوعة لصقل مهاراتهم وتزويدهم بالخبرات الضرورية للمشاركة في بناء المجتمع السعودي، وحققوا مراكز متقدمة على مستوى الجامعة والوزارة بتوفيق الله.

10- حدثنا عن المبنى الجديد للكلية ، والرؤية المستقبلية للاستغلال الأمثل له .

للحديث عن المبنى الجديد للكلية ومرافقها فقد بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع أكثر من 70 مليون ريال، والقاعات الدراسية عددها 44 قاعة محاضرات ومسرح أو مكتبة ومصلى وعدد 76 مكتبًا إداريا وكافتيريا وكذلك 4 قاعات اجتماعات وعيادة طبية ، بالإضافة إلى التجهيزات التقنية والمعامل، حيث تضم الكلية 14 معملا للفيزياء والكيمياء والأحياء والحاسب الآلي والأبحاث وتقع الكلية على مساحة إجمالية بلغت 25 ألف مترا مربعا وتسع 2500 طالبة،

وبإذن الله سنسعد جميعا بإعلان الافتتاح الرسمي للمبنى الجديد لكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل للطالبات والذي نتوقعه أن يتم في الفصل الدراسي الثاني. ونسأل الله العون والسداد والتوفيق في توفير البيئة التعليمية والأكاديمية المناسبة والداعمة لتحفيز الطالبات والمنسوبات لمزيد من الإبداع والتألق وأبارك لهن سلفاً هذا الصرح التعليمي الجميل.

وفي هذا المقام نشكر حكومتنا الرشيدة على ما يلقاه طلابنا وطالباتنا في كلية السليل وكافة كليات جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز من دعم وعناية بأبناء وبنات وطننا الغالي ، كما نشكر معالي وزير التعليم ومعالي مدير الجامعة ووكالة الجامعة على جهودهم الكبيرة والمتميزة في إنجاز هذا المشروع وتهيئته في الوقت المناسب.

وبشأن الرؤية المستقبلية للاستغلال الأمثل لهذا الصرح التعليمي المتكامل فقد رسمنا خطة تشغيلية مفصلة تلبي احتياجات الطالبات وطموحهن وتحقق تطلعات وأهداف إدارة الجامعة وفق رؤية ولاة الأمر.

11- كيف تتعامل سعادتكم مع الشكاوى المقدمة من الطلبة والطالبات أو من أعضاء هيئة التدريس أو الموظفين ؟ وماهي الإجراءات المتخذة لعلاجها؟

في الحقيقة نحن لا نسميها شكاوى في الحرم الجامعي بل نعتبرها تغذية راجعة Feedback نستفيد منها في تطوير عملنا ومعالجة القصور وسد الخلل ، والمؤسسات المتطورة في الغرب والشرق قد يدفعون مبالغ مالية كبيرة للحصول على التغذية الراجعة وتقييم خدماتهم. وعندما يردنا شيء من هذا النوع نحيله للجهة المختصة ونطلب الإفادة بما لديهم ثم نتشاور في معالجته في ضوء الإمكانات المتاحة وفي حدود ما يسمح به النظام.

12- ماهي قنوات التواصل مع مكتب سعادتكم ؟

قنوات التواصل عديدة، إما مباشرة بمقابلة صاحب الشأن في المكتب، ومن تعذر عليه الحضور لأي سبب من الأسباب، فهناك وسائل تواصل عديدة من خلال التقنية الحديثة ومنها الهاتف والإيميل والفاكس والبريد.

13- هل ترى أن هناك حراكا طلابيا في الجامعة الآن من حيث تفعيل الأنشطة ؟

نعم كلية السليل هي إحدى كليات الجامعة التي تزخر بالعديد من الأنشطة الطلابية فمنها العلمية والرياضية والاجتماعية والأدبية والمسابقات التنافسية في تحفيظ القرآن الكريم والحديث الشريف والشعر والنثر. والجامعة تنظر إلى الأنشطة على أنها جزء هام وعنصر رئيس في بناء شخصية الطالب والطالبة وتطوير قدراتهم وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة لانخراطهم في المجتمع ومشاركتهم في تحقيق خطط التنمية بفاعلية ومهنية متطورة .

14- ما دور الكلية في خدمة المجتمع وتنمية البيئة؟

تعتبر الكلية بيت الخبرة لكل المؤسسات الحكومية أو الأهلية على حد سواء، وذلك بما تزخر به من كفاءات أكاديمية وتخصصات علمية متنوعة، وإيماناً من الكلية بأهمية التواصل مع المجتمع المحلي، والذي يعد أحد وأهم أركان التنمية في المجتمع ؛ فإن الكلية تسعى جاهدة لمد جسور المشاركة والتعاون مع المجتمع المحلي في البيئة المحيطة ؛ وذلك من خلال التفاعل مع كل الأنشطة الخاصة بالمجتمع وتقديم الخبرة لهم بأي شكل عن طريق الندوات المؤتمرات المحاضرات أوراق عمل الاستشارات العلمية ، فنعمل على تفعيل التعاون المشترك في كافة الأنشطة بين الجامعة والمجتمع المحلي.

بالإضافة إلى المشاركة في وضع الحلول المناسبة للمشكلات المجتمعية، والعمل على تحقيق التنمية الاجتماعية وتوعية الناس ونشر العلم والثقافة بينهم ، وهناك العديد من الدورات وورش العمل التي تستهدف المجتمع المحلي وتطوير المهارات وإكسابهم الخبرات اللازمة في مجالات عديدة.

 

15- نصيحة تقدمها سعادتكم لأبنائك الطلبة والطالبات، وكذلك أعضاء هيئة التدريس والموظفين.

 

النصيحة لنفسي أولاً بتقوى الله ومراقبته في السر والعلانية ثم أوصي أبنائي الطلاب والطالبات ، وكذلك زملائي أعضاء هيئة التدريس والموظفين والموظفات ببذل كل ما يستطيعونه لتطوير أنفسهم وخدمة مجتمعهم والمشاركة في تنمية المجتمع بإخلاص وبمهنية عالية ، والعمل الدؤوب وكل ما من شأنه خدمة ديننا ووطننا الغالي قبلة الإسلام والمسلمين.

ثم إن النهايات العظمى والإنجازات الضخمة تبدأ ببدايات بسيطة وببذرة صغيرة قد لا يأبه بها أحد ولكنها مع الوقت تنمو وتترعرع ويبارك الله

فيها لتؤتي أكلها خير وازدهار وعطاء على مستوى الفرد والمجتمع. ونحن في المملكة العربية السعودية ننعم بنعم كثيرة في مجالات شتى.

وما هذه الجامعات والكليات المنتشرة بعرض وطول الوطن وهي تشع علما ومعرفةً وثقافة في مناطق ومحافظات المملكة، إلا واحدة من تلك النعم والمفاخر التي تستوجب شكر الله ثم القيادة الرشيدة.

ولا شك أن التعليم النوعي هو عدتنا وعتادنا لتحقيق الإنجازات والإسهام في مشروع التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 م ، والتي شملت خططا واسعة وبرامج اقتصادية واجتماعية وتنموية تستهدف تجهيز المملكة لمرحلة ما بعد النفط . وهذه الرؤية تعتمد بعد الله على الإنسان السعودي، فالعنصر البشري هو القوة المنتجة للتنمية والفاعلة لتنفيذها، وتضمنت "رؤية المملكة"  ثلاثة محاور رئيسة هي اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، ووطن طموح، ومن هنا تكبر الأحلام الوطنية في مثل هذه الصروح العلمية الأكاديمية بتقديم أفواج الخريجين الجامعيين المسلحين بالعلم والمهارة والمعرفة لخدمة وطنهم والانضمام لمجالات العمل والإنتاج والتنمية، وبناء مجتمعات منتجة ورائدة ومتحضرة بالمستوى الذي تستحقه المملكة العربية السعودية بتاريخها وبمكانتها وبقيادتها الوفية وشعبها الكريم المعطاء.

وأقول للطلاب والطالبات أنكم تقضون معنا مرحلة وجيزة من أعماركم هي مرحلة الإعداد والتأهيل والبناء ثم تتخرجون وتلجون مرحلة جديدة هي مرحلة العمل وهذه تقتضي الصبر وعلو الهمة والجد والإتقان في العمل وفي كل مسالك الحياة ودروبها ؛ فثقوا بالله ثم بأنفسكم وبقدراتكم، وتأكدوا أنكم دعامة أساسية من دعائم الوطن الذي ينتظر إسهاماتكم وسواعدكم وإخلاصكم، وأنتم بإذن الله أهل للثقة في صنع المستقبل المشرق لكم ولأسركم ولوطنكم المعطاء، وأوصيكم بالحرص الشديد على القيام بواجبكم حيال وطنكم الغالي وقيادته الرشيدة، والعمل على رد الجميل له ببذل كل غا ل ونفيس لخدمته، والمحافظة على لحمته وعلى مكتسباته وبناءه الحضاري، والسمع والطاعة لولاة الأمر.

وختاما ننهي الحوار بأجمل وأوجز العبارات التي ذكرت على لسان سعادة العميد  " إن النهايات العظمى والإنجازات الضخمة تبدأ ببدايات بسيطة وببذرة صغيرة قد لا يأبه بها أحد ولكنها مع الوقت تنمو وتترعرع ويبارك الله فيها لتؤتي أكلها خير وازدهار وعطاء على مستوى الفرد والمجتمع " . شكرا سعادة البروفيسور عميد الكلية علي هذا اللقاء ، وعلى سعة صدركم والله نسأل أن ينفع بكم وبعلمكم .

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/content/2017/12/1512631331

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ