السبت 15 يونيو 2024

جامعة الأمير سطام تستضيف الاجتماع ٢٣ للجنة عمداء شؤون الطلاب بالجامعات السعودية

جامعة الأمير سطام تستضيف الاجتماع ٢٣ للجنة عمداء شؤون الطلاب بالجامعات السعودية
عبدالله الدوسري
بحضور سعادة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن هلال الطلحي انطلقت أعمال الاجتماع ٢٣ للجنة عمداء شؤون الطلاب بالجامعات السعودية، بكلمة لرئيس  الجامعة رحب فيها بالضيوف الكرام،وأكد أن عمادات شؤون الطلاب تقدم البرامج والانشطة التي تخدم الطلبة وتصقل مهاراتهم وتنمي معرفتهم في جميع المجالات.
 
بعد ذلك افتُتح اجتماع اللجنة بكلمة ترحيبية لسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور مشاري بن عياد العصيمي تناول فيها أهمية دور عمادة شؤون الطلاب في تهيئة الطلاب والطالبات وإكسابهم المهارات النوعية، وبناء القيم الإيجابية في نفوسهم.
وذكر أمين لجنة عمداء شؤون الطلاب وعميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عيسى بن خلف الدوسري، أن اللجنة ومن خلال الاجتماعات المستمرة تسعى إلى تحقيق الأهداف المشتركة ورفع مستوى الأداء المهني والتنظيمي لعمادات شؤون الطلاب بجامعات المملكة على مستوى الخدمات، والأنشطة الطلابية من خلال تبادل الخبرات، واستعراض التجارب الناجحة والتأكيد على أهمية التكامل بين العمادات.
 
بعد ذلك استعرضت اللجنة جدول أعمالها بمناقشة العديد من المحاور والمواضيع، منها مناقشة مذكرة العرض المقدمة من جامعة المجمعة بشأن مبادرة "استشارة"، وكذلك مناقشة مذكرة العرض المقدمة من جامعة الملك سعود بشأن مبادرة "تعزيز ثقافة العمل التطوعي"،ومناقشة مذكرة العرض المقدمة من جامعة الملك عبدالعزيز بشأن الرحلة الدولية الطلابية لدولة اليابان٢٠٢٣، وكذلك مناقشة مذكرة العرض المقدمة من أمين عام لجنة عمداء شؤون الطلاب بشأن الرحلات الطلابية المزمع إقامتها الصيف القادم، والدول المقترحة لزيارتها، وكذلك مناقشة فريق عمل مبادرات وبرامج وزارة الثقافة، وعما تم عمله في هذا الشأن، وانتهى الاجتماع بالعديد من التوصيات التي ستسهم بإذن الله برفع مستوى التعليم، ودعم المسيرة التعليمية في الجامعات السعودية.
وكانت اللجنة بدأت أعمالها يوم أمس الثلاثاء باجتماع فريق عمل إعداد القواعد التنفيذية لـلائحة صناديق الطلبة بالجامعات السعودية، لمناقشة وتعديل وإضافة لبعض البنود واللوائح.
قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/news/2023/12/1703836576

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ