الاثنين 26 أكتوبر 2020

تسعون عاما من الرخاء والأمان

تسعون عاما من الرخاء والأمان

نحتفل في هذا اليوم بذكرى الإعلان الذي توج جهود الملك المؤسس لدولة عظيمة راسخة البنيان، حيث تتسع دلالة هذا الوطن إلى أقصى الزمان وأقصى المكان؛ حين يحضر الوطن ماثلا في ( اسم المملكة العربية السعودية) روح، وأرض، وسماء، وانتماء. إن أعظم إنجاز قدمه لنا الملك عبدالعزيز -طيّب الله ثراه-حين وحّدنا في انتمائنا لبقعة جغرافية واحدة على قلب وطن واحد.

في يوم الوطن تغمرنا مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز باليوم الذي أصدر فيه الملك عبد العزيز المرسوم الملكي الذي يقضى بتوحيد الوطن تحت اسم المملكة العربية السعودية. الوطن الذي يتجاوز باسمه حدود الجغرافيا وحدود التاريخ؛ بمشاعر الأمان والاطمئنان الذي يغمرنا به الوطن في كل مكان وكل زمان. بقوة المؤسس والتأسيس. بقوة العزة، والدفاع عن الممتلكات، والمقدرات، والهوية، بالتعايش مع الأزمات، وتجاوزها. يوما بعد يوم تتراص لبنات الثقة بالقيادة، وبالمواطن؛ ليترسخ وطن تأسَسَ بالنوايا الصادقة، والرؤيةِ الطموحة، والأهداف الشاملة. ليؤكد لنا في كل عام أنه أقوى، وأبهى، وأشد تماسكا وازدهارا.

 

وكل عام والوطن في رخاء وأمان

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2020/09/1600583679

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ