الأحد 07 يونيو 2020

في ذكراها الثالثة ..رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز …نجدد العهد عاما تلو عام

في ذكراها الثالثة ..رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز …نجدد العهد عاما تلو عام
 
 
رفع معالي رئيس جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد ، التهنئة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود  - وإلى الشعب السعودي بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة سموه الكريم.
وقال معاليه : 
في تلك العشر الأواخر المباركة من شهر رمضان المبارك في عام 1438هـ، تمّ اختيار سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وليًّا للعهد، ليشهد هذا التاريخ - من وقته وحتى اليوم بمرور ثلاثة أعوام- على النقلة النوعية التي تبوأتها المملكة العربية السعودية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
إنّ ذكرى بيعة سمو ولي العهد الثالثة تهب علينا برياحها لتؤكد على تطلعات سموه نحو التغيير والتقدم، والأخذ بزمام الريادة والتميز مع الحفاظ على كيان المملكة الديني وتوظيف مرتكزاتها الدينية لتكون بحقٍّ قبلة المسلمين كعبةً وعملا .
تأتي البيعة الثالثة وفي طيّاتها ما أنجزته تلك العقلية البناءة لسموه من رؤية المملكة 2030 التي غيرت وجه الحاضر واستفادت من موروث الماضي واستشرفت أفق المستقبل الواعد، تلك الرؤية التي أولت لأبناء المملكة الاهتمام، وركزت على بناء العقل السعودي تعليمًا وعملا، بما تضمنته من الخطط الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، مؤكدة على ما يتمتع به من إمكانيات القيادة والإدارة.
وتمر علينا هذه الذكرى الغالية والمملكة والعالم أجمع يمر بأزمة عاتية تعصف بحياة الإنسان، وينجلي فيها الوجه الحقيقي لإنسانية المملكة وتُتَرجم فيها الأقوال إلى أفعال، إنها جائحة كورونا التي أكلت الأخضر واليابس، وأوقفت وعطلت، ولكن تأبى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان حفظه الله إلا أن يرفعا راية الإنسان أولا، فتسطر المملكة بفضلهما ملحمة إنسانية في تعريف العالم أجمع بقيمة الإنسان السعودي، وأهميته، وتقدير ولاة أمره لصحته التي هي أغلى وأثمن ما يكون.
كما جيشت المملكة جيشها الأبيض، وأعلنت حالة الطوارئ القصوى، وشرقت وغربت تنقل كل سعودي من شتى بلدان العالم، بيدها اليمنى، وتداوي من على أرضها مقيمين ومواطنين، دون تفرقة أو تمييز.
إننا في ذكرى هذه البيعة المباركة نتذكر تلك الإنسانية التي هي عنوان على صدر مملكتنا، ونحكي لأبنائنا قصة فخر بوطن معطاء، وطن يواجه الأزمات تحت قيادة تعي قيمة الإنسان وتدرك معنى الإنسانية        
حفظ الله مليكنا خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ..
قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2020/05/1589846355

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ