الجمعة 14 أغسطس 2020

سنوات خمس من العطاء المتجدد والسيرة العطرة

سنوات خمس من العطاء المتجدد والسيرة العطرة
 
خمس سنوات منذ تولي ملكنا خادم الحرمين الشريفين الملك  سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله مقاليد  الحكم و المواطن هو المحور الرئيس في التنمية الوطنية المستدامة.
 
 سنوات خمس من  العطاء المتجدد  والسيرة العطرة الحافلة بالإنجازات على جميع المحافل  المحلية و الدولية   في ظل حكومة خادم الشريفين الملك حفظه الله و ولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان آل سعود
 
 وإن كانت الخمس سنوات  قصيرة في التاريخ  إلا أنه خلال هذا الفترة   نعمنا بحمد الله  وبفضل قيادتنا الرشيدة  برغد العيش  وآمن في الوطن و حصل فيها تطور مذهل  لمملكتنا الحبيبة على المستوى الاقتصادي  و التعليمي والثقافي والصحي والتنموي.
 
 فمن الناحية  التعليمية  نباهي اليوم في جميع المحافل بوجود ما يقارب 30 جامعة حكومية  و 12 جامعة  أهلية وخاصة .  حصلت على تصنيفات  واعتمادات عالمية ومحلية تزخر بجميع التخصصات العلمية و  الصحية والأدبية. و خلال الأشهر القليلة الماضية تم إقرار نظام الجامعات  و إقرار نظام رتب المعلمين  وإنشاء معهد التطوير المهني التعليمي  وفوز المملكة العربية السعودية بعضوية  المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو 2020-2022. كل هذا يدل على رؤية خادم الحرمين الشريفين  نحو التعليم  وإيمانه أن تطور الدول يقاس بتطور تعليمها  وتقدمه.
 في الختام حق لنا أن نقول في هذا اليوم نعيش عهد زاهر بكل تفاصيله على  مستوى الفرد و الأسرة والمجتمع. لذا وجب علينا تجديد الولاء والبيعة لمليكنا خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز  حفظه الله و ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله. كما يجب علينا المحافظة على هذا الوطن و ممتلكاته.

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2019/12/1575314626

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ