الاثنين 16 سبتمبر 2019

بيعة الطاعة.. والوفاء

بيعة الطاعة.. والوفاء

البيعة عنوان مهم من عناوين هذا الوطن المبارك، تضرب بجذورها في ماضٍ عريق أسس بإرادة وقّادة، وبصيرة نافذة، وحكمة بالغة؛ لتصل هذا الماضي بحاضر مشرق مشرّف حافلٍ بالإنجازات، والعطاءات والإصلاحات البنّاءة، وصناعة المعرفة، والنهضة التنمويّة الشاملة.

إنّ ذكرى البيعة الرابعة لمليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، قيمة من قيم مجتمعنا الإسلاميّ والعربي، لحاكم عادل، وراعٍ مسؤول عن رعيته، أمدّ وطنه بالخير، وغرس فيه بذور الاعتدال والتنميّة، فأكمل مسيرة سلفه، ومشى على منوال سابقيه من الملوك، ليكمل ما خطّه ورسمه جلالة المؤسس الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، من بناء معالم هذه الدولة وصدارتها.

لقد خطت المملكة العربية السعوديّة خطوات واسعة خلال تلك السنوات الأربع في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، والإنجازات خير شاهد، وصدارة المملكة وقوتها ورؤية العالم لها أصدق دليل.

لقد وصلت المملكة العربية السعودية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى درجة متقدمة في مجال التعليم عامة والتعليم الأكاديمي خاصة  وما نتج عنه من زيادة في عدد الجامعات والكليات، والتوسع في دعم الأبحاث العلمية، فقد اهتمت القيادة بتطوير برامج التعليم في المملكة كونها الوسيلة الفاعلة في إعداد الإنسان الذي هو حجر الأساس للتنمية من حيث تدريبه وتزويده بالمهارات والمعلومات والاتجاهات الإيجابية الضرورية التي تؤهله عملياً لتحقيق إنتاجية فاعلة ومستمرة مع الاهتمام ببناء جوانب شخصيته المتكاملة .

إننا نجدد البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهده الأمين وقيادتنا الرشيدة في ذكراها الرابعة ونؤكد على أننا جنود مرابطون على ثغورنا كلٌّ في موقعه، فداءً لهذا الوطن المعطاء.

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2018/12/1544454151

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ