الاثنين 16 سبتمبر 2019

أوقاف جامعة الأمير سطام تختتم المرحلة الأولى لإدارة أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات السعودية

أوقاف جامعة الأمير سطام تختتم المرحلة الأولى لإدارة أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات السعودية
عثمان العمودي

برعاية معالي مدير جامعة الأمير سطام أ.د عبد العزيز بن عبدالله الحامد وحضور  وكلاء الجماعة، و ممثل 15 جامعة سعودية في مجال الأوقاف والاستثمار عُقد اللقاء الثامن لأمناء ومسؤولي أوقاف الجامعات السعودية وختام المرحلة الأولى لأمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعة يوم الأربعاء 5 محرم 1441 الموافق 4 سبتمبر2019  بقاعة تدريب كبار الشخصيات في الجامعة ، حيث افتتح اللقاء سعادة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز الجريوي الأمين العام لأوقاف جامعة الأمير سطام ورئيس أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات السعودية بالترحيب بالمشاركين وشكرهم على حضورهم لهذا اللقاء ، ثم افتُتحت الجلسة الأولى التي راجع فيها المجتمعون القواعد المنظمة لأعمال أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات ، حيث اعتمدت هذه القواعد نهاية الجلسة .

وفي الجلسة الثانية قيّم المجتمعو عمل أمانة اللقاء التنسيقي خلال المرحلة الأولى (1438 – 1440) والمقترحات التطويرية للمرحلة الثانية (1441 – 1443) 

وفي الجلسة الختامية التي كانت بحضور معالي مدير جامعة الأمير سطام أ.د. عبدالعزيز بن عبدالله الحامد  استعرض أمين اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات الأستاذ أحمد بن محمد الحسين أبرز منجزات المأمانة خلال الثلاث السنوات الماضية والتي كان من أبرزها:

1.    تبادل الخبرات بين أمناء ومسؤولي أوقاف الجامعات

2.    التواصل مع الجهات ذات العلاقة لتعزيز أوقاف الجامعات على كافة المستويات

3.    تبني مبادرات وقفية واستثمارية مشتركة بين الجامعات

4.    الخروج بقرابة أربعين توصية خلال  السنوات الثلاث الماضية ، من أهمها:

·       الموافقة على عقد مؤتمر دولي بعنوان "حوكمة واستثمار الأوقاف الجامعية" بجامعة الملك سعود.

·       أخذ الموافقة على إقامة ملتقى سنوي علمي لأوقاف الجامعات بجامعة الأمير سطام.

·       موافقة مجلس جامعة الأمير سطام على إنشاء مجلة علمية محكمة في مجال الأوقاف.

·       طباعة وتوزيع كتاب (أثر الأوقاف في تنمية الجامعات الأمريكية).

·       مبادرة جامعة الملك عبدالعزيز بزيارة أوقاف الجامعات الأمريكية المتميزة.

بعد ذلك كرم معالي مدير جامعة الأمير سطام أ.د. عبدالعزيز بن عبدالله الحامد الفريق التنفيذي لأمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات خلال الثلاث السنوات الماضية وهم: الأستاذ أحمد الحسين، والأستاذ عبدالإله الرويس، والأستاذ عثمان العمودي.

بعدها ألقى معالي الدكتور الحامد كلمة شكر فيها جميع منسوبي الجامعات المشاركين في اللقاءات السابقة ،وما أحدثته توصياتهم من حراك على مستوى الجامعات في مجال الأوقاف ، وتأسيس أغلب الجامعات لكيانات وإدارات وقفية ، ووجه معاليه كلمة لكافة منسوبي أوقاف الجامعات بالاستمرار في العمل للنهوض بأوقاف الجامعات وقطف الثمار في المستقبل بإذن الله. 

وفي نهاية كلمة معاليه شكر القائمين في أمانة أوقاف الجامعة على عملهم خلال الثلاث السنوات في أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات ، وتمنى لجامعة الملك عبدالعزيز التوفيق والإعانة والسداد في إدارة المرحلة الثانية من أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات.

بعدها وقع الدكتور عبدالرحمن الجريوي الأمين العام لأوقاف جامعة سطام ، والدكتور عصام كوثر  المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز محضر الاستلام والتسليم لكافة الملفات المتعلقة بإدارة أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات لانتقال إدارة المرحلة الثانية لجامعة الملك عبدالعزيز

ثم اختتم اللقاء بالالتقاط الصور التذكارية وتناول وجبة الغداء وتوديع المشاركين.

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/news/2019/09/1568022793

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ