الثلاثاء 21 مايو 2019

مبادرة مجتمعية لمركز التأهيل الشامل من كلية التربية بوادي الدواسر

مبادرة مجتمعية لمركز التأهيل الشامل من كلية التربية بوادي الدواسر
نايف ال نايف
 
 
أقامت وحدة خدمة المجتمع بكلية التربية بوادي الدواسر بالتعاون مع مركز التأهيل الشامل بالمحافظة ورشة عمل بعنوان " ذوو الاحتياجات الخاصة بين الخصائص وفنيات الإرشاد والعلاج " بمقر مركز التأهيل الشامل .
حضر الورشة مدير مركز التأهيل الشامل بوادي الدواسر الأستاذ / منير الشرافي وبحضور  منسق وحدة خدمة المجتمع بكلية التربية دكتور محمد السيد  ورئيس قسم التربية الخاصة دكتور احمد جنيدي ولفيف من أعضاء المركز والعاملين فيه وعينة من نزلاء مركز التأهيل الشامل .
 
 انقسمت الورشة الي محورين اساسين ، بدأ المحور الأول بعرض للدكتور أحمد عزازي عضو هيئة تدريس بقسم التربية الخاصة بكلية التربية بنظرة تاريخية لذوي الاحتياجات الخاصة وكيفية الاهتمام بهم عبر العصور المتتالية بداية من الدولة الرومانية ثم الفراعنة في مصر وكذلك في القانون الإنجليزي إلى أن جاء الإسلام ليظلهم برعايته فقد قال تعالى: " لَّيْسَ عَلَى الْأَعْمَىٰ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ " ثم تم عرض أبرز التصنيفات بخصوصهم حيث ذكر الفئات المتنوعة داخل التربية الخاصة في الجانب السلبي مثل: الإعاقة ، السمعية ، والبصرية ، والفكرية ، وكذلك الحركية ، إضافة لاضطراب التوحد ، والاضطرابات السلوكية ، واضطرابات النطق ، والتخاطب ، وكذلك الإعاقات المزدوجة ، كما تم تناول أبرز الخصائص لكل فئة من تلك الفئات.
 
ثم تم الانتقال للمحور الثاني في تلك الورشة وقدم فيها د. حسام محمود زكي الجانب التطبيقي الإرشادي وكيفية التعامل مع تلك الفئات بصورة عامة فبدأ بسؤال الحضور عما يعرفونه عن الإرشاد النفسي ؟ ، تفاعل خلالها الحضور وأجابوا عن السؤال باجابات متعدده ، اوضح من خلالها الدكتور حسام محاور الإرشاد الثلاثة : وهي المرشد ،والطفل المضطرب ، والطريقة المستخدمة في الإرشاد .
 
 وبين الدكتور حسام طرق الإرشاد مع ذوي الاحتياجات الخاصة مبيناً أن تلك الطرق تتركز على عملية تعديل سلوك هؤلاء الأطفال ، مشيراً أن الإرشاد النفسي ليس شرطا أن يقدم لذوي الاحتياجات الخاصة في الجانب السلبي فقط وإنما يقدم لذوي الاحتياجات الخاصة في الجانب الإيجابي أيضا لمساعدتهم في تنمية الجانب الإيجابي.
 
قدم في الورشة عرض بعض الفنيات المستخدمة في تعديل السلوك لذوي الاحتياجات الخاصة مثل فنية التعزيز وكذلك فنية العقاب ، والتشكيل والحديث الذاتي الإيجابي والاحتواء والاحتفاظ بدفتر لليوميات، ولقد تم عرض تلك الفنيات بصورة عملية مع ذكر الأمثلة على تطبيقات تلك الفنيات ، 
 
وأيضاً تم تقديم بعض التدريبات العملية والتي شارك فيها الحضور الكرام من داخل مركز التأهيل الشامل حيث تم تفعيل واستخدام تدريب أنا ضعيف / قوي ، وكذلك التدريب بأبرز ميزات الشخصية التي يمتلكها كل فرد من الحضور ، ولقد شارك في ذلك التدريب مدير مركز التأهيل الشامل . 
 
تخلل الورشة فتح المجال لأسئلة الحضور ، وتمت الإجابة عليها من جانب مقدمي الورشة ، بمشاركة رئيس قسم التربية الخاصة ومنسق وحدة تطوير المجتمع بكلية التربية ، ​وفي الختام تم تقديم شهادات شكر وتقدير لمقدمي الورشة بالإضافة لدرع  تذكاري للكلية مقدمة من مركز التأهيل الشامل .
 
الجدير بالذكر ان الورشة اقيمت بتوجيهات ومتابعة عميد كلية التربية بوادي الدواسر الدكتور ماجد بن علي الشريدة بالتنسيق مع مركز التأهيل الشامل بالمحافظة وهي من ضمن الخدمات التي تقدمها الكلية للمجتمع من أنشطة وفعاليات تتوجه بها أصلا إلى غير منسوبيها ، من أفراد المجتمع ومؤسساته ، وبالتحديد الفعاليات والنشاطات والندوات وورش العمل التي تقدمها لمجتمعها المحلى ، بحيث يستفيد منها من يحتاجها في الوقت والمكان المناسبين .
قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/news/2018/11/1542023626

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ