الأحد 18 نوفمبر 2018

كلية هندسة وعلوم الحاسب تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا

كلية هندسة وعلوم الحاسب تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا
 
حققت كلية هندسة وعلوم الحاسب في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز الاعتماد الأكاديمي الدولي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا
‏Accreditation Board for Engineering and Technology) ABET(
حيث شمل الاعتماد جميع برامج الكلية وذلك بعد إتمام أقسام الكلية الثلاث (علوم الحاسب (طلاب وطالبات), نظم المعلومات (طلاب وطالبات), هندسة الحاسب) لكافة متطلبات الجودة وتطبيق نظم ومعايير الإعتماد الأكاديمي.
ذكر ذلك عميد الكلية الدكتور محمد بن بطاح الشمري  الذي أوضح أن هذا الاعتماد جاء بتوفيق الله ثم بجهود الزملاء من جميع منسوبي ومنسوبات الكلية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين مخرجاتها بناءً على أسس ونظم تتوازى مع متطلبات الاعتماد الأكاديمي حيث تمت زيارة الكلية لمدة أسبوع من قبل فريقين من الخبراء الدوليين المتخصصين في مجال الجودة والإعتماد الأكاديمي من أمريكا وبريطانيا وأستراليا وأوروبا تحت إشراف مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا تم تشكيلهم كلجنتين هما لجنة الاعتماد الحاسوبي لقسمي علوم الحاسب ونظم المعلومات ولجنة الاعتماد الهندسي لقسم هندسة الحاسب للتأكد من جاهزية الأقسام والكلية واكتمال خططها ودوراتها السنوية لأعمال الجودة وتوفر مخرجاتها والاطلاع على سير العملية التعليمية فيها، وأكد الشمري أن أهمية هذا الاعتماد يتطلب بأن تستوفي الكلية المعايير العالمية لضمان جودة العملية التعليمة والتأكد من أنها تسير بشكل متوافق مع نظيراتها لتصل بمخرجاتها لمستويات متقدمة في مقارنتها مع بقية المخرجات ولرسم مسار لآلية عملها تستطيع أن تحقق من خلالها طموحات وأهداف رؤية المملكة 2030 .
من جانبه أعرب معالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز  أ.د عبدالعزيز بن عبدالله الحامد عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز المتميز لكلية هندسة وعلوم الحاسب، وقال إنني بهذه المناسبة أتقدم بالشكر والتقدير لوكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور ناصر بن سعد القحطاني فالدور الذي تقوم به الوكالة على مستوى الجامعة دور ملموس وواضح من خلال تشكيل لجان الاعتماد واللجان الفرعية على مستوى الكليات والأقسام الأكاديمية التي عملت بالتنسيق مع وكالة التطوير والجودة على الارتقاء بمستويات الجودة في جميع الكليات وتحقيق متطلبات الحصول على الاعتماد الأكاديمي كوسيلة لتحقيق أهداف أسمى تتمثل في تطوير المخرجات التعليمية لكليات الجامعة لتحقيق التنمية وبناء مجتمع المعرفة.
وقدم معاليه شكره وتقديره لعميد الكلية الدكتور محمد بن بطاح الشمري ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس فيها ولكافة منسوبيها على جهودهم وسهرهم المتواصل للوصول إلى هذا الإنجاز المشرف ، كما قدم شكره لعميد عمادة التطوير والجودة الدكتور فهد بن سعد السهلي وزملائه على ماقدموه من أعمال متميزة والمتمثلة في إقامة العديد من الورش والدورات التدريبية وتنفيذ العديد من الزيارات للكلية فقد كانت العمادة بمثابة بيت الخبرة في هذا المجال والشكر موصول لبقية الوكالات والإدارات التي ساندت تلك الجهود من خلال مساهمتها في تسهيل عملية تحقيق معايير محددة لضمان جودة التعليم الهندسي والتي يجب التحقق من استيفائها في أي من برامج كلية هندسة وعلوم الحاسب قبل اعتمادها، حيث تتركز هذه المعايير حول المحاور التي تأخذ بعين الاعتبار كل ما يتعلق بالعملية التعليمية وهي: الطلاب وأهداف البرامج التعليمية ومخرجاتها والخطة الدراسية والتحسين في مناهجها الدراسية والتطوير المستمر وأعضاء هيئة التدريس والتجهيزات اللازمة لرفع كفاءة وجودة البرامج الأكاديمية والتعليمية والمعايير الخاصة بالكلية، حيث تكللت تلك الجهود بتحقيق هذا الإنجاز الذي إن دل على شيء فإنما يدل على أنّ الجامعة ماضية في طريقها نحو التميز والريادة العالمية واضعة نصب عينيها الارتقاء بالعملية التعليمية لما فيه مصلحة أبنائنا الطلاب ووطننا الغالي.
وزف هذا الإنجاز إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز .
 فما هذا الاعتماد إلا نتيجة للحراك التطويري الإصلاحي الذي يقوده خادم الحرمين الشريفين بالوطن بشكل عام وبالتعليم العالي على وجه الخصوص، وما هو كذلك إلا تأكيد واضح على حرص الجامعة لضمان تطبيق معايير الجودة عالمياً ومحلياً والذي يؤهلها للرقي إلى مستوى عال من الجودة في التعليم، فهذا الإنجاز يمثل بداية جني الثمار لجهود سنواتٍ مضت من العمل المتواصل على طريق الحصول على الاعتماد الأكاديمي.
من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور ناصر بن سعد القحطاني أن حصول برامج كلية هندسة وعلوم الحاسب بالجامعة على الاعتماد الاكاديمي الدولي، جاء نتيجة مجهودات كبيرة ومتابعة مستمرة على مدار السنوات الماضية، ويأتي هذا الإنجاز الكبير ضمن خطة الجامعة للتطوير وتطبيق أنظمة الجودة لجميع كلياتها وبرامجها من خلال مشروع ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي؛ حيث تولي الجامعة اهتماما خاصا بتطبيق نظام ضمان الجودة كأساس لعملية الاعتماد الأكاديمي، سواء على المستوى الوطني أو الدولي والتي تعد بمثابة الاعتراف من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي والهيئات الدولية بأن مخرجات البرامج الأكاديمية على مستوى عالٍ، وتماثل نظيراتها في الجامعات المرموقة.
وأشار عميد التطوير والجودة الدكتور فهد بن سعد السهلي أن هذا الإنجاز يُعدّ حصيلة عمل دؤوب، وجهد مستمر لمنسوبي الكلية، وعمادة التطوير والجودة والجهات الأخرى بالجامعة على مدى عدة سنوات. وتابع قائلاً إن حصول الكلية على هذا الاعتماد الأكاديمي الدولي ، يحفزان الطلاب على الالتحاق ببرامج الكلية، ويقدمان الثقة للطلاب في أن جميع برامج كلية هندسة وعلوم الحاسب تعتمد أعلى المعايير في التعليم الأكاديمي.
قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/news/2018/09/1536738720

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ