الثلاثاء 19 يونيو 2018

مجتمع الجامعة

  • انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ / سعود بن عبدالله الهزاني والد سعادة الدكتورة حصة الهزاني عميدة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بحوطة بني تميم ، نسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.
  • ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة في وفاة زميلنا المحاضر محمد مفرج الدوسري في كلية الآداب والعلوم بوادي الدواسر .. إنا لله وإنا إليه راجعون
  • مساعد المشرف على إدارة المشاريع يتفقد مشاريع الجامعة في محافظتي وادي الدواسر والسليل
  • اليوم الثاني من المعسكر الكشفي...دورات تدريبية مكثفة و فعاليات متنوعة
  • مدير الجامعة يدشن مشروع نحو جامعة واعية في نسخته الثانية

غزوة بدر .. خطبة الجمعة الثانية بمسجد الأمير سعود الكبير بجامعة سطام

غزوة بدر .. خطبة الجمعة الثانية بمسجد الأمير سعود الكبير بجامعة سطام

أقيمت صلاة الجمعة الثانية 16 رمضان 1439هـ الموافق 1 من يونيو 2018م، بجامع الأمير سعود الكبير بالمدينة الجامعية بجامعة الأمير سطّام بن عبد العزيز، حيث خطب الجمعة الشيخ خالد بن محمد الكنهل، حول (غزوة بدر)، مشيرًا إلى أن التاريخ الإسلامي المجيد شهد الكثير من المعارك الفاصلة التي انتصر فيها المسلمون على أعدائهم، وفرقت بين الحقّ والباطل، وكانت هذه المعارك في شهر رمضان المبارك، فكان فتح مكة فجاء الحق وزهق الباطل، وتهاوت أنصاب الشرك، وطُهّر البيت الحرام من الرجس، وفيه دخل المسلمون الأندلس ليقيموا فيها الإسلام أكثر من ثمانية قرون، وفي رمضان فتحت عمّوريّة استجابة لصرخة امرأة مكلومة، وفيه استُرد بيت المقدس في معركة حطين، بعد تدنيس نصراني دام زهاء تسعين عامًا، وفي رمضان انتصر المسلمون على التتار في معركة عين جالوت، وفي رمضان كان فتح القسطنطينيّة.

قائلاً: "أيها الصائمون في السابع عشر من رمضان في يوم حار في السنة الثانية للهجرة حدثت أول مواجهة بين أهل الإيمان وأهل الشرك، وهي مواجهة غزوة بدر التي منّ الله بفضله وكرمه على عباده المؤمنين أن تكون ملحمة وذات شوكة لا غنيمة باردة ؛ ليحق الحق ويثبته، ويبطل الباطل ويزهقه، وأراد سبحانه وتعالى أن يقطع دابر الكافرين، فيُقتل منهم من قتل، ويؤسر من أسر، وتكسر شوكتهم وتعلو راية الإسلام، ويُمكن للعصبة المسلمة في الأرض"

      كما أكّد الشيخ الكنهل أنّ في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم العطرة، وآثاره الجميلة الجليلة النضرة، أسوة للمؤمنين وقدوة للأخيار والصالحين، سيرة ملئت علمًا وحكمة وإيمانًا وثباتًا.

كما تناول في خطبته الثانية فضائل العشر الأواخر من رمضان، وكيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يستقبلها بشد المئزر وتحري ليلة القدر، لعلمه صلى الله عليه وسلم بما فيها من الأجر والثواب العظيم، فكان لهذا يجتهد اجتهادًا عظيمًا ويتفرغ للطاعة تفرغًا تامًا، مشيرًا إلى ضرورة اغتنام هذه العشر والاجتهاد فيها.

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/news/2018/06/1527846935

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ