السبت 27 نوفمبر 2021

ثلاثة فصول دراسية لتعليم واعد

ثلاثة فصول دراسية لتعليم واعد
 
  تسعى الدول المتقدمة لتطوير تعليمها باستمرار  تماشيا مع  التطور الذي تعيشه ورؤيتها للمستقبل.  و اليوم تعيش مملكتنا  بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  حفظه الله و ولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله  تطور سريع  ومدروسا في جميع  مجالات الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتعليمة و الثقافية.
فعلى سيبل  المثال  في المجال التعليمي أعلنت وزارة التعليم تعديل نظام الدراسة من فصلين دراسيين إلى ثلاثة فصول دراسية  وهذا  يأتي من ضمن خطط الوزارة المستقبلية لتعليم أفضل  و حرصها على مستقبل  أبنائنا الطلاب وعلى تعليمهم بشكل أفضل  لتحقيق رؤية المملكة 2030.
ويأتي  هذا القرار  بعد أن أجرت وزارة التعليم دراسات متأنية ومقارنات مرجعية عالمية لرفع مستوى التعليم في مملكتنا ورفع مستوى أبنائنا  الطلاب ليصبحوا منافسين  لأقرانهم في الدول المتقدمة. 
وتكمن مميزات الفصول الدراسية الثلاثة بأنها تسمح بالتركز على  المواد الأساسية التي يحتاج الطالب لدراستها ثلاث فصول دراسية بينما بعض المواد تحتاج فقط إلى فصلين دراسين  وبهذا نحفظ وقت وجهد الطالب  ويتم صرفه فيما يعود عليه بالنفع لمستقبله ومستقبل وطنه ومن أجل هذا تم  إدراج بعض المواد الدراسية  التي  تهتم ببناء الطالب عقليا ونفسيا وجسميا ويجعله  في تنافسية مع أقرانه على مستوى العالم.  
كما يأتي هذا القرار لتقليل الفاقد التعليمي لدى طلابنا  والذي ظهر في الاختبارات الدولية يظهر بسبب طول الإجازات الدراسية. وهذا ما أظهرته كثير من الدراسات العلمية. لذا  فان الثلاث فصول  الدراسية ستحفز الطالب على المذاكرة والمنافسة  و بقاء أثر التعليم.
كما تكمن أهمية هذا القرار بمميزات إيجابية للمعلم الشغوف بعمله والذي كان يعاني من طول الفصل الدراسي وقصر المادة العلمية حيث يمكنه هذا النظام ذو الأسابيع المحددة ب13 أسبوع بفرصة التركيز على المادة الدراسية بشقيها النظري والعملي و التركيز على جانب المهارات.
  وعلى مستوى الأسرة  التي  كانت تعاني من طول إجازة نهاية العام و التي تمتد  إلى ما يقارب 16 أسبوع و فراغ أبنائها طول هذه الفترة وما يدور من صراعات داخل الأسرة بين أولياء الأمور و الأبناء في  الاستفادة من هذا الوقت بالقراءة  والكتابة فيأتي هذا القرار ليحل و بشكل إيجابي هذه المشكلة وذلك بتقليل فترة الإجازة الطويلة مع بقاء إجازة في نهاية العام تمتد إلى ما يقارب 10 أسابيع وإجازات قصيرة متعددة. 
و على المستوى المجتمعي يصبح لدينا مجتمع واعي ومتعلم  وبشكل مستمر يعي حرص  الدولة والوزارة على إعداد أبنائنا الطلاب عقليا ونفسيا وجسميا نحو مستقبل واعد لخدمة الدين والوطن . 
في المقابل يجب على وزارة التعليم تهيئة وتجهيز الميدان لاستقبال أبنائنا الطلاب لما يقارب 39 أسبوع في كل عام
وكذلك تدريب المعلمين وتهيئتهم على  تحقيق أهداف نظام الفصول الدراسية الثلاثة من تدريب على المواد الدراسية المستحدثة  و تشجيعهم على تعليم الطلاب  المعارف والمهارات للازمة التي  تجعل أبنائنا الطلاب في منافسة مع طلاب الدول المتقدمة في الاختبارات الدولية مثل اختبار ( Timss ) و اختبار ( Pisa)
في الختام نشكر وزارة التعليم  ممثلة في معالي وزير التعليم  الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ  على جهوده  وحرصة على مستقبل التعليم في المملكة.
 
 
د ماجد علي الشريدة
جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز
قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2021/05/1622145753

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ