الاثنين 26 أكتوبر 2020

مشاعر الإعتزاز بمسيرة البناء والنماء

مشاعر الإعتزاز بمسيرة البناء والنماء

       في مثل هذا اليوم المبارك أسبغ الله على هذا الوطن الغالي نعمه بالوحدة، فاتحدت الكلمة، واجتمع الشمل، وبقي التاريخ شاهدًا على تعاقب الإنجازات التي يفخر بها كل مواطن ومواطنة  منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه- إلى أن اصبحت بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، تنعم بتنمية مستدامة جعلتها محط أنظار العالم اقتصادياً وسياسيًا واجتماعيًا.

 وتتجدد مع هذه الذكرى كل عام مشاعرَ الفخر والاعتزاز بهذا الوطن الغالي، ويتجدد معها الولاء والعهد بالطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولولي عهده الأمين، والعمل لرفعة هذا الوطن وتحقيق الرؤية المستقبلية الطموحة.

إن المرحلة الجديدة التي نعيشها الآن في مسيرة البناء والنماء، والتي صاغها ورسم ملامحها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، تشهد تنفيذ العديد من برامج التنمية المستقبلية لرؤية المملكة ٢٠٣٠ تضمنت المشاريع والسياسات المهمة التي ركزت على رفاهية المواطن وتشييد مستقبل زاهر للأجيال القادمة.

وتسعى جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز ضمن منظومة مؤسسات هذا الوطن لبناء أجيال واعدة وقادرة على المنافسة في المحافل الإقليمية والعالمية، تتطلع إلى مستقبل أكثر نماء وازدهارا، وتحمل لواء البذل والعطاء، وتشارك بفاعلية بما تمتلكه من علم ومعرفة ومهارات نوعية لنسابق الزمن؛ ولنسطر صفحات أخرى مضيئة في تاريخ الوطن الغالي.

واليوم فرصة للتأكيد على أبناء الوطن بالالتفاف حول قيادتهم الرشيدة، وتجديد العهد والوفاء بينهم على مواصلة المسيرة، وحمل الأمانة والمسؤولية؛ لترفرف رايات الأمن والعطاء والرفاهية على أبناء هذا الوطن الغالي. نسأل الله تعالى أن يحفظ على بلادنا أمنها وإيمانها وعزها ووحدتها، وأن يحفظ قادتنا ويوفقهم لكل خير.

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2020/09/1600769500

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ