الاثنين 26 أكتوبر 2020

بمناسبة الذكرى الفريدة

بمناسبة الذكرى الفريدة

كل عام ووطني المملكة العربية السعودية تعانق السّماء مجدًا، وتعلو جبل طويق همةً، وتحضن السّحاب عزًا، في يوم الذكرى الفريدة التي تصادف يوم توحيد أعظم كيان في نفوسنا، ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه، تحت راية التوحيد في أرض أشرق نور الإسلام منها إلى البشرية جمعاء.

عام تلو الآخر ويرتفع سقف الطموحات، وتزدهر ميادين الحياة بالتطور والنمو، اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً، لم لا والوطن يشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وبدعم من سمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – يحفظهم الله –نهضة تنموية شملت جميع القطاعات الصحية والتعليمية والصناعية والزراعية، لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه، ولمواصلة البناء والسعي الجاد نحو التنمية الشاملة، وتوظيف إمكانات البلاد وطاقة شبابها، وفق رؤيةٍ عبّرت عن طموحات مواطن وقدرات وطن، وهدفت إلى تحقق التقدم والازدهار لوطننا الغالي.

أسأل الله العلي القدير أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها في ظل القيادة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة إنه نعم المولى ونعم القدير

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://np.psau.edu.sa/ar/article/2020/09/1600761402

تحويل التاريخ

التحويل من
التاريخ